تغريد بلابل

هنا الحرف بنا يرتقي


وجعُ خافق

شاطر
avatar
نبيلة الوزاني
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 14/05/2015

وجعُ خافق

مُساهمة من طرف نبيلة الوزاني في الإثنين 19 سبتمبر 2016, 2:11 pm



أذيال الليل تجرّ في أعتابها 
خيبة عجز الأمنيات 
وذلك الحنين الجارف 
فتأبى إلا أن تُلبِسها للوجدان
فيمضغ لواعجه بحرقة صمت
زاهداً عن كل شيء
كعابد 
في محراب كمَدِه عاكفا
،،
بعدما تناءتْ كل الاحتمالات
لم تعد إلا ذكرى 
بحضورها تُلهب المآقي
وبسمة حَزْنى في ثغر القمر
تواسي قلوب الوَجْعى
لها تحتضن حين كل نبض
يخفق بذلك الخافق
الهزيل قدرة 
على بعض صُمودٍ يحاول 
حتى وإن كان
بضعفه مُجازفاً
،،
آه كم تعثرتِ الخطا
في دروب الورد الذابل
من ظمإ اللهث المُضني
بحثاً عن ربيع 
دائم الاخضرار
أصبحت المروج فيه 
بلون الأحمر
سماؤه مُثخنَة بضباب الدمار
بدل إشراق فجر الانعتاق
بات يُخيِّمُ غروب التأسّي
تلك الرؤى القاصرة
أَوْلتْهُ أهمية الانتصار
يا ليتها تُدرك
بأن قصور البصائر
يُطفئ أنوار اليقين
ليجعله ضياءً زائفا.

،،،


بقلم
نبيلة الوزاني




    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 11:45 am